حالة نادرة - تنمو أطرافها وأجزاء من وجهها باستمرار


حالة نادرة - تنمو أطرافها وأجزاء من وجهها باستمرار
على مدى 15 عاماً، عانت امرأة كندية من حالة صحية أدت إلى نمو ذقنها وأنفها وقدميها ويديها على نحو أثار لديها الشكوك بوجود أمر غير طبيعي.

بدأت ريبيكا شوران (29 عاماً) بملاحظة تغيرات في ملامح وجهها حيث ازداد حجم أنفها وذقنها بشكل ملحوظ.

وعلى مدى سنوات طويلة تأثرت نفسية الشابة بشكل كبير حيث اعتادت أن تمضي الكثير من أعياد ميلادها وهي تذرف الدموع بسبب ما آلت إليه حالها.



وعلى مر السنين، زارت ريبيكا أكثر من عشرة أطباء، عجز جميعهم عن حل لغز حالتها التي كانت تزداد سوءاً مع مرور الوقت، إذ شخص بعضهم حالتها بالخطأ، بمتلازمة تكيس المبايض، ومرض السكري.

وبحلول نهاية مارس (آذار) من هذا العام، خضعت ريبيكا لاختبار دم، أظهر ارتفاعاً في مستويات نمو الأنسجة والعظام في الجسم، ليتبين فيما بعد بأنها مصابة بورم حميد في الغدة النخامية أدى إلى إنتاج الكثير من هرمونات النمو، وتسبب في أن تصبح بعض أجزاء جسمها كبيرة بشكل غير طبيعي.



وخضعت ريبيكا لعملية جراحية تم خلالها إزالة الورم من خلال أنفها في السادس من أبريل (نيسان)، وبدأت أجزاء جسمها المتضخمة بالعودة إلى حجمها الطبيعي خلال الأشهر الماضية، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.
مصادر : msn, dw, rt, وكالات.